تابع الدكتور خالد العناني، وزير الآثار الأعمال التي تجريها البعثة المصرية – الأمريكية لترميم وإعادة بناء مقبرة الكاهن الفرعوني "كار اخ آمون" بمنطقة العساسيف بالبر الغربي بمدينة القرنة بالأقصر والتي تم اكتشافها منذ عدة أعوام.

وأثني وزير الآثار علي الجهود المبذولة للحفاظ علي الكنوز الأثرية مؤكدًا أن ذلك يأتي في إطار زيادة عدد المواقع الأثرية وفتحها للزيارة للمصريين والأجانب.

واستمع وزير الآثار لشرح مفصل من الدكتورة الينا بيشيكوفا رئيس البعثة عن أعمال الترميم والتطوير التي بدأت في عام 2006 ومستمرة حتي الآن كما قام الوزير بإزاحة الستار عن تمثال داخل المقبرة وقاعة الأعمدة الثانية في مقبرة كاراخ امون بمنطقة العساسيف بالبر الغربي بالأقصر.

ومقبرة الكاهن كار اخ امون عثرت عليها بعثة أثرية مصرية أمريكية مشتركة ويرجع تاريخها لاكثر من 26 قرنًا والمقبرة ترجع الى عصر الاسرة الفرعونية الخامسة والعشرين، كما ان حجرة الدفن عثر عليها في قاع بئر للدفن على عمق ثمانية أمتار.

ومقبرة الكاهن "كار-اخ-امون" اكتشفت في القرن التاسع عشر ولكنها اختفت أسفل طبقات الرديم وأعيد اكتشافها عام 2006 مع بدء أعمال الحفر والتنقيب الاثري كما بدأت اعادة ترميم قاعة الاعمدة في عام 2012 في اطار مشروع ترميم المنطقة الجنوبية لجبانة العساسيف بالبر الغربي بالاقصر التي "تعد من أهم المواقع الاثرية حيث تضم مقابر النبلاء وكبار رجال الدولة في مصر القديمة."

وكان قد وصل الي الأقصر الدكتور خالد العناني، وزير الدولة لشئون الاثار في زيارة تستغرق يومين لافتتاح عدد من المواقع الأثرية بعد ترميمها وافتتاح فعاليات الدورة الثانية لمؤتمر "طيبة في الألفية الأولى"، بقاعة المحاضرات بمتحف التحنيط.

وقام وزير الاثار يرافقه محافظ الأقصر محمد بدر وقيادات الاثار بالاعلان عن فتح معبد امون رع سجم نحت الذي يقع أمام البوابة الشرقية لمعابد الكرنك في مدينة الأقصر للزيارة وهو احد معابد منطقة الكرنك الاثرية الشهيرة والذي يطلق عليه معبد امون الذي يستجيب الدعاء او الذي يسمع الصلوات.

وتفقد وزير الاثار معبد امون رع سجم نحت والذي يعد المعبد رقم 11 في مجموعة معابد الكرنك بمدينة الأقصر حيث استمع الوزير لشرح من الدكتور مصطفي وزيري مدير اثار الأقصر عن مراحل ترميم المعبد واعداده للزيارة .

وقال مدير عام اثار الاقصر ان المعبد كان في حالة سيئة وقام فريق العمل المصري بإزالة الترميم القديم الذي اجري في اوائل ثمانينيات القرن الماضي ومواد الترميم التالفة المكونة من الاسمنت الاسود وتم استبدالها بمواد ترميم حديثة من الجير والرمل كطبقة بطانة ومواد أخري لتظهر بلون الاثار .

واشار وزيري الي ان المعبد كان مكرس لعبادة ثالوث طيبة - آمون موت خنسو وبدأ الملك تحتمس الثالث أحد أهم ملوك الأسرة الـ 18 بناء هذا المعبد وهو معبد يرجع الي معابد العبادات الشعبية الموجودة في الأقصر.

واستكمل وزير الآثار جولته داخل معبد الكرنك برفقة محافظ الأقصر محمد بدر وقيادات الاثار حيث تفقد معابد الكرنك ومنطقة المتحف المفتوح.

كما تفقد منطقة العساسيف وقام بازاحة الستار عن قاعة الأعمدة الثانية في مقبرة كار اخ امون مقبرة رقم TT223 بجبانة جنوب العساسيف بالضفة الغربية بالأقصر، والتي تخص أحد كبار رجال الدولة من الأسرة الخامسة والعشرين، حيث قام مشروع ترميم جنوب العساسيف برئاسة الدكتورة إيلينا بيشيكوفا مديرة البعثة المصرية الأمريكية بترميم هذه المقبرة بالكامل.

كما شهد وزير الآثار، احتفال البعثة المصرية الأمريكية المشتركة لمشروع ترميم جنوب العساسيف بالذكرى السنوية العاشرة من تأسيسها والإكتشافات الهامة في كلًا من مقبرة كاراباسكن TT 391، كاركامون TT 223وارتيرو TT 390 ، فضلًا عن أعمال الترميم الاثري للمقابر تمهيدا لافتتاحها للزوار المصريين والأجانب.