وصل الدكتور الهلالي الشربيني، وزير التربية والتعليم، إلى مقر مدرسة كلية النصر القومية بالمعادى، وتحاور مع أولياء الأمور للتأكد من وجود أي شكاوى من عدمه.

على جانب آخر، أصيبت إدارة المدرسة بحالة من الارتباك، نظرا لكون زيارة الوزير مفاجئة والمدرسة لم تكن مستعدة لها.

وسأل الوزير مديرة مدرسة كلية النصر أثناء تفقده ساحة المدرسة قائلا: "هو مافيش طابور؟"، ثم توجه إلى فناء المدرسة، حيث شارك الطلاب فى طابور الصباح وتحية العلم.

يذكر أنه كان من المقرر أن يزور الوزير مدرسة المعادى الثانوية للبنات ليحضر طابور الصباح بها، إلا أنه علم وهو متوجه لها أن المدرسة لا يمكن إقامة طابور بها، لوجود أعمال صيانات وإنشاءات بها في الوقت الحالي.