حالة من الارتباك أصابت جولة الدكتور الهلالي الشربيني، وزير التربية والتعليم، الميدانية التي كان قد أعلن عن القيام بها صباح اليوم، الأحد، حيث كان من المقرر أن يتوجه الوزير لمدرسة المعادي الثانوية للبنات، لحضور طابور الصباح بها.

وفوجئ الوزير بعدم وجود طابور بالمدرسة، وأنها لا تزال في مرحلة الصيانة، كما أن فناء المدرسة غير مجهز لإقامة طابور الصباح.

وقرر تغيير مسار جولته ليتوجه لمدرسة كلية النصر التابعة للمعاهد القومية.

جاء ذلك فور إبلاغ قيادات مديرية التربية والتعليم بالقاهرة، للوزير بصعوبة إقامة طابور صباح بمدرسة المعادى الثانوية للبنات لوجود أعمال صيانة مستمرة بها.