قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم أمس السبت إن تركيا تعتقد أن تقييمات مؤسسات التصنيف الائتماني ليست “محايدة إلى حد كبير” وذلك بعد أن خفضت مؤسسة التصنيف الائتماني الدولية “موديز” الديون السيادية لتركيا إلى أقل من المستوى الاستثماري.
وقال يلدريم للصحفيين “لا نعتقد أن التقييمات محايدة إلى حد كبير. نعتقد أنهم يحاولون خلق تصور معين للاقتصاد التركي.”
وخفضت موديز تصنيف تركيا إلى أقل من الدرجة الاستثمارية مساء الجمعة استشهادا بمخاوف بشأن سيادة القانون في أعقاب محاولة الانقلاب الفاشلة ومخاطر بشأن التمويل الخارجي وتباطؤ الاقتصاد.