أستقبل سامح شكري وزير الخارجية أمس السبت وزير خارجية بوروندي بمقر بعثة مصر الدائمة لدي الأمم المتحدة بنيويورك .

وصرح المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية ، بأن اللقاء تناول مسار العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها ، بالإضافة إلي التعامل مـع ملف الأزمة فــــي بوروندي في مجلس الأمن.

وأكــــد الوزير شكري خلال اللقاء علي حرص مصر علي دعم الاستقرار والسلام في بوروندي ، والحفاظ علي سيادتها ، الأمر الذي دفعها إلي الامتناع عن التصويت علي القرار الخاص بنشر قوه حماية شرطيه في بوروندي مؤخرا نتيجة لعدم موافقة الحكومة البوروندية علي بعض تفاصيل نشر تلك القوه .

وأضاف المتحدث باسم الخارجية ان الوزير البوروندي أعرب لوزير الخارجية عن شكره وتقديره للجهود التي تقوم بها مصر سواء في مجلس الأمن أو مجلس السلم والأمن الإفريقي من اجل دعم بوروندي والمساعدة في التوصل إلي حل سلمي للازمه هناك، بعيدا عن فرض حلول بعينها أي من الأطراف أو التدخل الخارجي السافر في الشأن البوروندي .

كما أكد وزير الخارجية البوروندي علي اعتزاز بلاده بعلاقة الأخوه والصداقة مع مصر ، مؤكدا علي أن بورندي تنظر إلي علاقتها مع مصر باعتبارها علاقة خاصة ، لاسيما في ظل التعاون القائم بين البلدين في مجال ملف مياه النيل .

وقد أتفق الوزيران علي استمرار التشاور فيما بينهما ، و من خلال بعثتي البلدين في الأمم المتحدة بنيويورك و في إطار الاتحاد الإفريقي في أديس أبابا ، لضمان تنسيق المواقف وتوفير الدعم المطلوب لبوروندي لتجاوز الأزمة السياسية بها .