حالت الأمطار الغزيرة مساء أمس السبت دون استمرار حفل افتتاح المهرجان الدولي للفيلم العربي بمدينة قابس التونسية وغادر الحاضرون على عجل ومن بينهم وزير الشؤون الثقافية محمد زين العابدين مع وعد من المنظمين باستكمال باقي برنامج المهرجان وفق ما هو مقرر.

وكان الحفل يجري داخل خيمة كبيرة أقيمت خصيصا بهذه المناسبة في ساحة سوق جارة للصناعات التقليدية بمدينة قابس في الجنوب التونسي حين توقفت القناة الوطنية الأولى عن بث وقائع الحفل بسبب الهطول الغزير للأمطار المصحوبة برياح قوية.

وتنتظم الدورة الثانية للمهرجان في الفترة من 24 إلى 30 سبتمبر أيلول الجاري تحت الرئاسة الشرفية للممثلة التونسية هند صبري.

ونشرت صبري صورة لها مساء اليوم من الحفل على تطبيق إنستجرام مصحوبة بتعليق "فاجأتنا الأمطار الغزيرة لكن دفء الناس وحضورهم الكثيف كان أكبر مفاجأة."

واختار المنظمون شعار (وتستمر الحكاية) للدورة الثانية للمهرجان بعد أن ترك انطباعا طيبا في دورته الأولى وجذب مجموعة من النجوم العرب.

وتتوزع الأفلام المشاركة بالمهرجان على مسابقتين رئيسيتين الأولى للفيلم الطويل وتضم 12 فيلما والثانية للفيلم القصير وتضم عشرة أفلام إضافة إلى مسابقة "أفلام المدارس" وتضم 15 فيلما لطلبة معاهد وكليات السينما.

كما تعرض عشرة أفلام ضمن برنامج (نظرة خارجية) وستة أفلام ضمن برنامج (نافذة حول العالم) إضافة إلى إقامة ندوات وورش عمل.

وكان من المقرر أن يعرض في الافتتاح الفيلم الفلسطيني (ديجراديه) للأخوين محمد وأحمد أبو ناصر.

ويكرم المهرجان هذا العام اسم المخرج المصري محمد خان الذي توفي في يوليو تموز الماضي والمخرج المغربي عبد الرحمن التازي.