تنظر محكمة أسرة مدينة نصر، اليوم اﻷحد، دعوى الخلع المقامة من الفنانة زينة ضد الفنان أحمد عز.

يذكر أن معتز الدكر محامى الفنانة زينة قد تقدم إلى مكتب تسوية المنازعات الأسرية بمحكمة أسرة مدينة نصر بطلب يحمل رقم 832 لسنة 2016 وطالب فيه بتطليق موكلته وسام رضا إسماعيل الشهيرة بـ"زينة"، من الفنان أحمد عز طلقة بائنة للخلع مقابل تنازلها عن جميع حقوقها الشرعية والمادية، وتم تحديد جلسة 12 مارس لنظر الطلب وبعد تغيب الطرفين عن حضور جلسة التسوية حرك "الدكر" الدعوى القضائية بغية القضاء لموكلته بطلباتها.

وقال محامى الفنانة زينة فى صحيفة دعوى الخلع التى قدمها اليوم إلى محكمة أسرة مدينة نصر إن علاقة الزوجية بين زينة وأحمد عز والدخول في المعاشرة قد ثبتت بموجب الحكم الصادر فى دعوى إثبات النسب رقم 539 لسنة 2014 أسرة مدينة نصر ولذلك تطلب موكلته تطليقها من عز طلقة بائنة للخلع إعماﻻ بنص المادة 20 من القانون 1 لسنة 2001.

وأكد الدكر فى تصريح لـ"صدى البلد" أن عدم وجود عقد الزواج العرفى لن يؤثر على سير الدعوى، وأن حكم اثبات نسب التوءم يعد بديلا عن الورقة العرفية التى استولى عليها عز- بحسب كلامه- من موكلته بحجة تسجيلها رسميا ثم أخفاه عنها، ودليل قاطع على إثبات الزواج.

وكانت الدائرة "102" بمحكمة مستأنف الأسرة قضت فى 13 يناير الماضى برفض استئناف الفنان أحمد عز على حكم أول درجة بثبوت نسب طفلي الفنانة زينة "عز الدين" و"زين الدين" له، وتأييد الحكم المستأنف عليه، وقالت فى حيثيات حكمها إن زواج عز وزينة ثبت بتوافر أركانه وشروطه وليس بلزام فيه تحرير عقد، ولفت المحكمة إلى أن شهود زينة أقروا بتحريرعقدى زواج عرفيين بين عز وزينة فى 15 يونيو 2012، وإن "زينة" سلمت نسخة عقدها بعز لتوثيقه رسميا وإنها اطمأنت لهذا القول.