اقترب الرئيس الأمريكي باراك أوباما من ترك منصبه الرئاسي، لذا قررت زوجته منح البحرية الأمريكية هدية منها، وكانت تلك الهدية غواصة جديدة.

وحسبما ذكر موقع تربو عرب، فقد تم بناء تلك الغواصة خلال 5 سنوات ونصف، وسميت الغواصة على اسم المقاطعة التي تنتمي لها ميشيل أوباما وهي إلينوي، كما حملت توقيعها الشخصي.

وستدخل الغواصة الجديدة الخدمة نهاية الشهر القادم.