أعلنت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبى ووزراء خارجية دول أوروبية عدة حليفة لواشنطن، فى بيان مشترك يوم السبت، أن الأمر بيد روسيا لإعادة إحياء الهدنة فى سوريا .
وقالت المجموعة التى تضم وزراء خارجية فرنسا وإيطاليا وألمانيا وبريطانيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبى، إن "المسؤولية تقع على عاتق روسيا كى تثبت أنها مستعدة وقادرة على اتخاذ خطوات استثنائية لإنقاذ الجهود الدبلوماسية ".