ضرب زلزال عنيف بقوة 6,8 درجات قبالة سواحل فيجى الأحد بعيد فترة وجيزة من آخر ضرب سواحل تونجا، لكن لا تهديد بحصول أمواج مد عال (تسونامى)، بحسب ما أعلن المركز الأميركى للمسح الجيولوجى ومركز الانذار المبكر من التسونامى فى المحيط الهادئ .
وأشار المركز الأميركى للمسح الجيولوجى، عبر موقع الإلكترونى، إلى أن الزلزال وقع عند الساعة 9,28 صباحا (21,28 ت ج السبت)، وأن مركزه يقع على بعد نحو 100 كلم إلى شمال شرق جزيرة ندوى الفيجية وبعمق 594 كلم ، وجاء هذا الزلزال بعد 20 دقيقة من زلزال بقوة 6,3 درجات ضرب على بعد 124 كلم إلى شمال غرب تونجا .
وأعلن مركز الانذار المبكر من التسونامى فى المحيط الهادئ ومقره هاواى إن أيا من الزلزالين لم يشكل خطر من حصول تسونامى .