عاد ظهور القروش من جديد بالشواطئ المصرية حيث ظهر خلال اليومين الماضيين قرشين الأول فى منطقة رأس نصرانى بمدينة شرم الشيخ بجنوب سيناء، والثانى بشواطئ مدينة الغردقة، حيث يعد الأول خطرا على الإنسان أما الثانى فهو مسالم ولا يشكل أى خطورة.
الدكتور خالد فهمى، وزير البيئة، حذر المصطافين والسائحين من تكرار ما حدث فى الفيديو المتداول مع قرش شرم الشيخ والذى يظهر قيامهم باللعب معه قائلا: "هذا القرش خطر جدا ولا يصح أن يلعب أحد معه وما يظهر بالفيديو من محاولة مواطنين ركوبه استهتار".
وأضاف الوزير فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، "الإيطاليين أنفسهم تحدثوا عن خطورة الواقعة ونحمد الله أن القرش لم يهاجم أو يؤذى أحدا، وأنا ألوم الغواصين الذين كانوا متواجدين ويعرفون مدى خطورة هذا النوع من القروش ولم يمنعوا هؤلاء السائحين من الاقتراب من القرش".
وأوضحت وزارة البيئة، أن هذا القرش من نوع oceanic white tip shark القرش المحيطى أبيض الطرف المعروف بالقرش المحيطى والذى يصنف بأنه خطير ويتميز باللون البنى وجسم ممتلئ وطويل ويتميز باللون الأبيض فى أطراف زعانفه كلها وزعنفته الصدرية من أكبر زعانف أسماك القرش على الإطلاق، مؤكدة أنه قرش معروف بسلوكه الهجومى ويعيش فى المياه الدافئة والمعتدلة ويتعرض للصيد الجائر وأعداده فى تناقص ملحوظ نظرا للإقبال الشديد لاستخدام زعنفته فى الطعام ومعرض لخطر الانقراض طبقا لتصنيف الاتحاد الدولى لصون الطبيعة .
وأشارت الوزارة، إلى أنها قامت بالتنبيه على الغواصين والمرشدين ورؤساء المراكب السياحية بالمنطقة بعدم نزول الماء أو إحداث الضوضاء أو التواصل المباشر مع أسماك القرش فى حالة ظهورها بغض النظر عن مستوى خطورتها، وعلى جانب آخر يقوم المتخصصون من الوزارة بعمل مرور دورى ومتابعة لمنطقة ظهور القرش لضمان عدم وقوع أى حوادث.
وشددت وزارة البيئة على أن احتمالية ظهور أسماك القرش الخطرة تتزايد بصورة كبيرة عند مناطق المياه العميقة والمفتوحة أو مناطق الشعاب المرجانية المجاورة لانحدار مفاجئ وعميق، ويفضل أن يتم التواصل مع أصحاب الخبرة فى المنطقة وذلك لدرايتهم بمناطق تواجدها باستمرار وظروف ظهورها .
وأوضحت الوزارة، أنها قامت بإبلاغ جميع مراكز الغطس وقائدى المراكب السياحية بأنه فى حالة قيام أى مركز غطس بتصرفات غير سليمة مثل ما حدث فى الفيديو المتداول سيتم إيقاف المركز عن العمل،كما قامت قبل عطلة عيد الأضحى المبارك بإرسال خطابات لغرفة الغوص ووزارة السياحة والفنادق بالتعليمات والإرشادات واحتياطات الأمن والسلامة الواجب اتبعاها .
كما ناشدت وزارة البيئة جميع مرشدى الأفواج السياحية بالتنبيه عليهم بعدم التعامل المباشر مع أسماك القرش حرصاً على سلامتهم وعلى سلامة باقى الأفراد المتواجدين بالمنطقة محذرة على وجه الخصوص إطعامه أو لمسه أو مطاردته لما تمثله هذه الممارسات من مخاطر وتهديد لسلامة البشر .
أما بالنسبة للقرش الذى ظهر بشواطئ الغردقة، فأكد وزير البيئة لـ"اليوم السابع"، أنه "مسالم جدا"، ولا يمثل خطورة، قائلا "المصريون الذين يعرفون هذا النوع من القروش وبالتحديد المتواجدين بالبحر الأحمر باستمرار، يسمونه بهلول، لأنه كسول وبطىء الحركة."
وأوضح "فهمى"، أن القرش بهلول، كما يسميه المصريون، لا يمثل خطراً على الإطلاق، مشدداً على ضرورة الحرص فى التعامل معه وعدم اعتراض طريقه، موضحاً أنه يأتى إلى الشاطئ مرتين فى العام، يتغذى فيهما ويعود للمياه العميقة مرة أخرى خلال فصلى الشتاء والصيف، وأن هذا الموعد الطبيعى لظهوره.
وأوضح وزير البيئة، أن أكبر تجمعات لهذا النوع من القروش تكون فى دولة قطر، ثم المكسيك ثم أستراليا، مؤكداً أن هناك بعض التغيرات البيئية التى أدت إلى اقتراب مثل هذه الكائنات من الشاطئ.