كشفت تحريات المباحث الجنائية بالسنطة فى محافظة الغربية برئاسة العقيد وليد الجندى رئيس فرع البحث الجنائى بزفتى والسنطة تحت إشراف اللواء إبراهيم عبد الغفار مدير إدارة البحث الجنائى والعميد مسعد أبو سكين رئيس مباحث المديرية عن تفاصيل واقعة اختطاف سائق توك توك مقيم قرية بلوس الهواء التابعة لمركز السنطة واحتجازه داخل شقة بقرية هورين التابعة لمركز بركة السبع بمحافظة المنوفية وتوثيقه بالجنازير والحبال وتكميم فمه بقطعة قماش وإصابته بجروح وكدمات متفرقة بالجسم ـ أن المجنى عليه مسجل شقى خطر وسبق اتهامه فى قضايا ضرب وسرقة وهارب من تأدية الخدمة العسكرية ويعمل سائق توك توك وتربطه علاقة عاطفية بفتاة مقيمة بقرية هورين التابعة لمركز بركة السبع بمحافظة المنوفية.
وأضافت التحريات أن المتهم أقام علاقة عاطفية بالفتاة وهربت معه منذ 3 أشهر تاركة منزلها وقام أهلها باصطحابها للمنزل بعد أن تأكدوا من تواجدها معه، وظل الشاب يطاردها وتوطدت العلاقة العاطفية بينهما وتقدم المجنى عليه لخطبتها إلا أن والدها رفض وظل يتردد عليها ويحدثها فى التليفون حتى قررت الهرب والتوجه إليه مؤخرا دون علم أسرتها مما دفع أسرتها للانتقام منه فعقد والدها ووالدتها العزم وبيتوا النية واتفقا مع شقيقيهما وأعدوا للمجنى عليه كمينا واستدرجوه بالتوك التوك الخاص به فجرا بحجة رغبتهم فى إنهاء المشكلة وتزويجه مع نجلتهم "إحلام" وما إن تمكنوا من المجنى عليه حتى قاموا بالتعدى عليه بالضرب واقتياده بالتوك توك الخاص به لمنزل والد الفتاة بقرية هورين بمركز بركة السبع بمحافظة المنوفية وانهالوا عليه بالضرب بالعصى ووثقوه بالجنازير والحبال وكمموا فمه بقطعة قماش لتأديبه وانتقاما منه لما فعله بنجلتهم.
ونجحت المباحث الجنائية فى كشف غموض الواقعة بعد مرور 24 ساعة من ارتكابها عقب فحص بلاغ تغيب المجنى عليه، وقال المجنى عليه فى محضر الشرطة "كنت بحب أحلام وعاوز أتجوزها وأهلها رفضوا وعملوا معايا كدا علشان أبعد عنها.
وترجع أحداث الواقعة ببلاغ تلقاه العميد أحمد مبروك مأمور مركز السنطة من نوال عطية عشماوى عامر 46 سنة ربة منزل مقيمة قرية كفر الحاج داود بغياب نجلها أحمد أبو العزم الشرقاوى 23 سنة سائق توك توك مقيم قرية بلوس الهواء وتحرر عن الواقعة المحضر 8441 إدارى المركز تم إخطار اللواء حسام خليفة مدير أمن الغربية وجه بتشكيل فريق بحث لكشف ملابسات الواقعة تحت إشراف اللواء إبراهيم عبد الغفار مدير المباحث الجنائية والعميد مسعد أبو سكين رئيس مباحث المديرية والعقيد وليد الجندى رئيس فرع البحث الجنائى بزفتى والسنطة وضباط وحدة مباحث مركز السنطة وتوصلت التحريات تبين أن وراء تغيب المجنى عليه كل من محمد إبراهيم الديب 47 سنة، صاحب محل عصائر مسجل شقى خطر تحت رقم 481 فئة "ب" فرض سيطرة سبق اتهامه فى 13 قضية متنوعة "سرقة – ضرب"، مصطفى أحمد الديب 35 سنة نجار "شقيق زوجة الأول"، أسامة فتحى أحمد 42 سنة سائق، ماجدة أحمد أديب 40 سنة ربة منزل "زوجة الأول" مقيمين قرية هورين مركز بركة السبع محافظة المنوفية وقيامهم باقتياد المجنى عليه واصطحابه لقرية هورين لاعتقادهم بوجود علاقة عاطفية بينه وبين نجله المتهم الأول وتدعى "أحلام" – 20 سنة ربة منزل وتغيبها عن المنزل وتحرر عن تغيبها المحضر 5467 إدارى مركز بركة السبع فى 1سبتمبر الجارى وعقب تقنيين الإجراءات تم ضبط المتهمين وتحرير المجنى عليه بمنزل المتهم الأول وتبين أنه مكبل بالجنازير ومكمم الفم وتم ضبط التوك توك الخاص به بحوزة المتهم الثالث واعترف المتهمون بارتكاب الواقعة تحرر محضر بالواقعة وقررت النيابة حبسهم 4 أيام على ذمة التحقيقات

المجنى عليه موثوق بالجنازير

المتهمون مرتكبو الواقعة