استغل الفرنسى بول بوجبا لاعب وسط مانشستر يونايتد الإنجليزى العُطلة من أجل السفر إلى مدينة تورينو الإيطالية لفض خزانته فى غرفة ملابس فريقه السابق يوفنتوس.
وفقًا لصحيفة "ذا صن" الإنجليزية فإن بوجبا أكد وفائه لفريقه القديم يوفنتوس بعد عودته لفض خزانته فى غرفة خلع الملابس برفقته هدايا لزملائه وهى عبارة عن "ساعات" ماركة رولكس.
وقدم بوجبا الساعات لزملائه من اللاعبين وكذلك أعضاء الجهاز الفنى بقيادة أليجرى ومسئولى نادى يوفنتوس والتى كلفته مبالغ باهظة باعتباره أغلى صفقة فى تاريخ كرة القدم حاليًا، بينما يتقاضى اللاعب 220 ألف إسترلينى راتبًا أسبوعيًا.
وكانت بخزانة بوجبا فى غرفة ملابس يوفنتوس مجموعة من الأحذية والقمصان الفاخرة سافر من أجل فضها وجلب أشياءه الثمينة.