أكد وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي، الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، أن الممارسات الإيرانية تقوض الأمن في منطقة الشرق الأوسط وتدفعه إلى "مصيبة".

ونقلت قناة سكاي نيوز بالعربية أمس /السبت/ عن الشيخ عبد الله قوله، في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، "إن طهران مستمرة في سياستها القائمة على التدخل في شؤون دول المنطقة"، موضحا "أنه خلافا لكل التوقعات بعد الاتفاق النووي مع الغرب بقيت طهران تقوض أمن المنطقة".

وأشار عبد الله، إلى تسليح إيران للميليشيات وتطوير برنامجها الصاروخي، قائلا "إن طهران تدفع المنطقة إلى مصيبة".

ودعا وزير الخارجية الإماراتي، إيران إلى الكف عن القيام بدور سلبي، مطالبا المجتمع الدولي إلى البحث عن حلول لكافة الأزمات ومواجهة الحركات الإرهابية وعدم الاكتفاء بإدارة الأزمات.