بمعجزة كبيرة.. تأهل الزمالك إلى نهائى دورى أبطال أفريقيا رغم الخسارة من الوداد المغربى 5 /2 فى إياب الدور قبل النهائى لدورى أبطال أفريقيا.

الزمالك تأهل بمجموع المباراتين 6 / 5 بعد أن فاز فى مباراة الذهاب برباعية نظيفة .

أحرز الهدف الأول ويليام جيبور من ضربة رأسية قوية فى الدقيقة 12 .. وأضاف إسماعيل الحداد فى الدقيقة 19 فيما أحرز هدف الزمالك باسم مرسى فى الدقيقة 35 .. وأضاف ويليام جيبور الهدف الثانى له والثالث لفريقه فى الدقيقة الأخيرة.

وفى الشوط الثانى أضاف اونداما الهدف الرابع بتسديدة قوية على يمين الحارس أحمد الشناوى .

وأحرز اونداما الهدف الخامس من ضربة جزاء فى الدقيقة 64 .

وفى الدقيقة 82 أحرز ستانلى هدف الزمالك الثانى .

جاءت بداية المباراة سريعة من جانب الفريقين وسط رغبة فى السيطرة على مجريات اللقاء.. وبدأ الزمالك مُهاجمًا بتصويبة من النيجيرى ستانلى ولكنها مرت بجوار القائم.

ردَّ الوداد سريعًا بضغط مُكثف على لاعبى الزمالك فى منتصف ملعبهم ولكن بلا معالم واضحة للتسرّع فى التخلص من الكرة وإرسالها إلى منطقة الجزاء.

ولجأ الزمالك إلى التأمين الدفاعى للتصدّى من مُنتصف الملعب لهجمات وضغط الوداد.

وفى الدقيقة 12 تمكن ويليام جيبور من إحراز الهدف الأول برأسية قوية بعد عرضية مُتقنة من إسماعيل الحداد .

منح الهدف الثقة للاعبى الوداد بعد حالة الخوف التى سيطرت على لاعبى الزمالك وضغطوا بقوة على دفاعات بطل مصر وتمكنوا بعد سبع دقائق فقط من إحراز الهدف الثانى برأسية إسماعيل الحداد الخالى تمامًا من الرقابة داخل منطقة الجزاء .

ومن هجمة مُرتدة عن طريق النيجيرى ستانلى الذى تجاوز أكثر من مدافع مرر كرة عرضية لتجد باسم مرسى الذى يحوّلها بصدره داخل المرمى الخالى ليقلل الفارق ويصعب المهمة على الوداد ويقترب بفريقه من التأهل للمباراة النهائية .

وفى الدقيقة الأخيرة تمكن ويليام جيبور من إحراز الهدف الثالث لفريقه بعد فاصل من المهارة من إسماعيل الحداد الذى مرَّر كرة أرضية حولها جيبور داخل المرمى .

وفى الشوط الثانى دفع الزمالك بمحمود عبد الرازق شيكابالا بدلا من مصطفى فتحى وكاد باسم مرسى أن يحرز الهدف الثانى له ولفريقه ولكن الحارس تصدى لتصويبته ليبدأ الوداد فى السيطرة من جديد على المباراة .

وبمرور الوقت ضغط الوداد بقوة وتنوعت هجماته سواء من الناحية اليمنى أو من الناحية اليسرى بالاضافة الى التصويبات من الخارج ونجح أونداما فى احراز الهدف الرابع بعد تصويبة قوية على يمين الحارس أحمد الشناوى.

زاد لاعبو الوداد من ضغطهم على مرمى الشناوى وسدد اسماعيل الحداد قوية قوية ترتطم بيد المدافع على جبر يحتسبها الحكم الكاميرونى ضربة جزاء أحرز منها اونداما الهدف الخامس .

واستمر ضغط الوداد لفترات طويلة ونجح ستانلى من هجمة مرتدة فى احراز الهدف الثانى للزمالك ليقضى على أمال الوداد المغربى فى المباراة .