قال الدكتور سالم عبد الجليل، وكيل وزارة الأوقاف سابقًا، إن صلة الأرحام واجب شرعي وأمر عظيم لا ينبغي للمسلم أن يُهمله، مستشهدًا بقول الله تعالى: «وَآتِ ذَا الْقُرْبَى حَقَّهُ» الإسراء/26.

واستشهد «عبد الجليل» خلال تقديمه برنامج «المسلمون يتساءلون» بما روى البخاري (2067) ومسلم (2557) عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ -رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ- قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: «مَنْ سَرَّهُ أَنْ يُبْسَطَ لَهُ فِي رِزْقِهِ، أَوْ يُنْسَأَ لَهُ فِي أَثَرِهِ؛ فَلْيَصِلْ رَحِمَهُ» متفق عليه.

وحذر وكيل وزارة الأوقاف سابقًا، من قطيعة الرحم عملًا أو إعانة، مذكرًا بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لا يَدْخُلُ الْجَنَّةَ قَاطِعُ رَحِمٍ» رواه مسلم.

ونبه على أنه لا يحق للرجل من زوجته من زيارة أهلها، مؤكدًا أنه يجوز له أن ينظم لزوجته مواعيد الذهاب لأسرتها بأن يجعلها مرة أسبوعيًا مثلا أو مرة شهريا وتمكث فيها للمبيت معهم.