ذكرت وكالة إيرانية أن امرأة محجبة قتلت بالرصاص في بانتين بفرنسا، وهي تجلس في سيارتها. واعتبرها التقرير ضحية جريمة كراهية.

تعرضت المرأة لخمس رصاصات، رصاصتين منها في الرأس من مكان قريب، وفقا للإعلام الفرنسي.

وأطلق النار شخص يركب دراجة نارية، ولم يتم التعرف على القاتل أو القبض عليه.

وذكر الإعلام الفرنسي أنه لم يعثر على ضرر في السيارة، مما يعني أن الجاني أدخل يده في السيارة وأطلق النار.

وعثرت الشرطة الفرنسية على 6 من فوارغ الرصاص من مسدس في موقع الجريمة.

المرأة الضحية من أصول شمال افريقية وعمرها يقترب من 35 عاما، ولم يتعرف عليها رسميا، وكانت ترتدي حجابا، ولكن المحققون قالوا أنهم لا يحققون في الجريمة باعتبارها فعل من أفعال كراهية الإسلام "إسلاموفوبيا".