أكد اللواء دكتور نور أحمد نور عبد المنعم، الخبير بمركز مياه الشرق الأوسط، أن متر مياه الشرب يكلف الدولة 165 قرشًا حيث يتم بيعه إلي المواطن المصري بـ 45 قرشًا فقط أي أن الدولة تدعم المتر بـ 120 قرشًا، مشيرًا إلي أن استخدام المياه النقية في رش الشوارع وغسيل السيارات جريمة يجب مواجهتها بتغليظ العقوبة.

كما أشاد "عبد المنعم" في تصريحات خاصة لـ "صدي البلد" بنص المادة التي جاءت في مقترح مشروع قانون المياه الجديد والذي نصت علي غرامة مالية 20 ألف جنيه وحبس ستة أشهر لمن يقوم باستخدام مياه الشرب في رش الشوارع أو غسيل السيارات، موضحًا أن المادة ستساهم في القضاء علي ظاهرة رش الشوارع بالمياة النقية.

وأوضح خبير المياه بمركز مياه الشرق الأوسط أن جميع دول العالم بما فيها دول العالم العربي قامت بتغليظ عقوبة إهدار المياه النقية وذلك في ظل مرحلة الشح المائي التي باتت تهدد كثيرًا من دول العالم، مطالبًا بأن تصحب تلك العقوبات المغلظة خطة توعية تقودها وسائل الإعلام المختلفة وذلك لحث المواطن المصري علي الإقلاع عن الاستخدام السيئ المهدر لنسبة كبيرة من مياه الشرب.

وكان مقترح قانون المياه الجديد قد نص علي فرض غرامة 20 ألف جنيه والسجن لمدة 6 شهور لكل من يستخدم المياه فى رش الشوارع أو غسيل السيارات.