عاد إلى القاهرة مساء اليوم السبت شريف فتحى، وزير الطيران المدنى، قادمًا على رأس وفد رفيع المستوى من موسكو بعد زيارة استغرقت ثلاثة أيام بحث خلالها استئناف حركة الطيران والسياحة الروسية لمصر بعد توقفها منذ 11 شهرًا.

وضم الوفد المرافق لوزير الطيران القيادات الأمنية بوزارتى الطيران والداخلية وسلطة الطيران المدنى حيث التقى الوفد مع عدد من كبار المسئولين الروس من بينهم نيكولاى زاخريابين نائب وزير النقل فى الإتحاد الروسى وميخائيل بوغدانوف نائب وزير الخارجية الروسى، حيث تم بحث التعاون بين مصر وروسيا بشأن التدابير الأمنية المتبعة فى المطارات والمنتجعات تمهيدا لاستئناف حركة الطيران والسياحة بين مصر وروسيا، وأنه سيتم استكمال المفاوضات بين مصر وروسيا من أجل استئناف الرحلات خلال الأسبوع الحالى بعد وصول مكسيم سوكولوف وزير النقل الروسى إلى القاهرة.

وكان الوزير، قد أعلن الأربعاء الماضى قبل سفره إلى روسيا أن مصر نفذت كل الطلبات والملاحظات التى أبدتها لجان التفتيش الروسية بعد متابعة إجراءات التأمين بالمطارات المصرية وجارى تنفيذ الطلب الأخير وهو ميكنة دخول العاملين بالمطار بواسطة البصمة وقال : إننا استجبنا لكافة الملاحظات السابقة للجانب الروسى بخصوص الأجهزة، ولم يتبق سوى ملاحظة واحدة وهى الخاصة ببوابات دخول العاملين بالمطارات إلى الدائرة الجمركية عن طريق البصمة، وقد تعاقدنا على تلك الأجهزة الجديدة ومن المتوقع تنفيذها خلال الفترة القادمة.

يذكر أن روسيا أعلنت وقف كافة رحلاتها الجوية إلى مصر بعد سقوط طائرة ركاب من طراز إيرباص 321 تابعة لشركة "Metrojet" الروسية للطيران بمنطقة الحسنة بوسط سيناء عقب إقلاعها من مطار شرم الشيخ فى 31 أكتوبر الماضى.