تداول رواد الفيس بوك رسائل من أحد حسابات التواصل الاجتماعى المنسوبة لشخص يدعى "محمد فكيه عباس عطية" ويعمل سمسارا للهجرة غير الشرعية، ومن المعروفين للأهالي برشيد وبرج مغيزل، حيث أفادوا عبر تعليقاتهم أنه تلقى أموالا من ضحايا المركب وغيرهم.

وكشف مستخدموا الفيس بوك من أهالي رشيد بأن "فكيه" أحد المتورطين فى تسفير الشباب للدول الأوروبية من خلال الهجرة غير الشرعية.

وطالب أهالى الناجين من الحادث "محمد فكيه" برد أموالهم التى حصل عليها مقابل تسفيرهم ، فأجابهم "وأنا مالي .. أنا إبني في ايطاليا من وهو صغير .. عايش هناك .. الحكومة هي السبب فكدة انا ماليش دعوة".

وهدد "فكيه" من خلال الحساب المنسوب له بتهديد كل من يذكر إسمه فى التحقيقات قائلا "الحكومة هي اللي ظلمتهم والهجرة غير الشرعية ليست حرام ، وأنا مضربتش حد على إيده علشان يسافر، واستطرد سمسار الهجرة غير الشرعية مستفزا مشاعر الأهالي: "الخير عندى كتير" ، وقام بعرض "رزم من العملات الورقية المصرية على صفحة الفيس بوك الخاصة به.

وقال فكيه إنه باع سيارته الخاصة لدفع الأموال التى حصل عليها من الأهالى لتسفير ابنائهم عن طريق الهجرة غير الشرعية.

وتابع توجيه السباب للأهالى عبر صفحته قائلا "يا جماعة هي الناس اللي ماتت دي انا قاصد أموتها .. ما اللي يموت يموت وبعدين الحوار عادي خلاص الناس عايزة ايه .. بطلو كلام شويه عالم بنت .... " ، اللي عايز يسافر، والي مش عايز يولع بعيد عني.

لينك الصفحة https://www.facebook.com/profile.php?id=100013207602015