أكد الدكتور مغاوري دياب ، خبير المياه ورئيس الجمعية العربية للمياه ، أن سوء استخدام المصريين لمياه الشرب من خلال رش الشوارع وغسيل السيارات تسبب في اهدار مايقرب من 35% من إجمالي مايتم استخدامه من المياه النقية ، مشيرا الي ان العقوبة التي نص عليها قانون المياه الجديد بالحبس 6 اشهر وغرامة 20 الف جنيه لرش الشوارع وغسيل السيارات بمياه الشرب النقية هي عقوبة رادعة وقادرة علي القضاء علي ظاهرة سوء استخدام مياه الشرب.

وقال دياب في تصريحات خاصة ل"صدي البلد" إن اهدار المياه النقية في رش الشوارع وغسيل السيارات هو جريمة كبري لايمكن نكرانها ، موضحا ان جميع المختصين في مجال المياه انتظروا كثيرا لخروج قانون جديد يحمي موارد مصر من المياه ولاسيما مياه الشرب النقية.

وأوضح رئيس الجمعية العربية للمياه أن الظروف الاقتصادية التي تمر بها مصر حاليا لن تجعل العقوبة قابلة للتطبيق علي ارض الواقع ، مشددا علي ضرورة اعادة النظر في الغرامة المالية ومراجعتها وتعديلها وفقا للإمكانيات الاقتصادية للمصريين.

وكان مقترح قانون المياه الجديد قد نص علي فرض غرامة 20 ألف جنيه والسجن لمدة 6 شهور لكل من يستخدم المياه فى رش الشوارع أو غسيل السيارات.