أفاد مراسل قناة “الغد” الإخبارية من واشنطن، خالد خيري، بأن الاحتجاجات لا زالت مستمرة، بل في طريقها إلى التزايد ضد عنف الشرطة الأمريكية لليوم الرابع على التوالي في شارلوت بولاية نورث كارولاينا، في أعقاب مقتل كيث سكوت، وهو رجل أمريكي أسود.
وأضاف خيري خلال مداخلة هاتفية له، مع الإعلامي ياسر رشدي، أن شريط الفيديو الذي التقطته زوجة المواطن الأمريكية الأسود، وأظهر لحظة مقتل زوجها برصاص الشرطة في مدينة شارلوت، وضع الشرطة في موقف حرج لـ “الغاية”.
وأوضح خيري أن مرشحة الرئاسة الأمريكية هيلاري كلينتون، طالبت الشرطة الأمريكية بضرورة الإفراج عن اللقطات التي لديها حتى تتكشف الحقيقة، لافتًا إلى أن مئات المتظاهرين تحدوا حظر التجوال الذي فرضته الشرطة الأمريكة في هذه المدينة، للمطالبة بالقصاص، وضرورة مثول الجناة أمام العدالة.