أعلن رجل الأعمال المصري المقيم بالنمسا محمود الأسيوطي رئيس مجلس إدارة نادي الأسيوطي الرياضي ونائب رئيس الاتحاد العام للمصريين بالنمسا دعمه لمبادرة اللواء تامر الشهاوي عضو مجلس النواب وعضو لجنة الدفاع والأمن القومى بالمجلس والتي اختار لها شعار " مصر رسالة سلام إلى العالم ".

وقال الأسيوطي أن هذه المبادرة هامة للغاية، وعلى كل مصري وطني أن يدعم هذه المبادرة الساعية لإعادة مصر إلى ريادتها في المنطقة مرة، وإلى أن تحتل مكانتها المتميزة بين دول العالم مرة أخرى.

وأضاف أن الرؤية التي عرضها اللواء الشهاوي تعكس حرصه على مكانة مصر وتؤكد رغبته الحثيثة في دفع عجلة الاقتصاد المصري من خلال أحد أهم روافده، وهو قطاع السياحة الذي عانى كثيرا في آخر خمس سنوات نتيجة للأحداث التي مرت بمصر والمنطقة العربية.

وطالب الأسيوطي كل الشخصيات المصرية المؤثرة حول العالم بوضع يدها فى اللواء تامر الشهاوي من أجل أن تحقق هذه المبادرة الهدف المنشود منها، مؤكدا أن لدى مصر كل المقومات التي تجعلها تضعها على قمة الدول ذات الدخل السياحي المرتفع، وتلك المقومات يعلمها الجميع ولكن ينقصها كيفية الإدارة الرشيدة التي تعود بالفائدة القصوى على مصر وشعبها.