استعرض اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء مع مصممة الأزياء الإماراتية منى المنصوري اليوم أخر الترتيبات النهائية الخاصة بإقامة الدورة الأولى لمهرجان شرم الشيخ الدولي الأول للموضة والسياحة، والذي يقام خلال الفترة من 9 إلى 11 نوفمبر المقبل بالتعاون مع الهيئة المصرية لتنشيط السياحة، ومحافظة جنوب سيناء.

وقالت منى المنصوري أن المهرجان يستهدف تشجيع السياحة في مدينة شرم الشيخ واستعادتها والتي كانت تتميز بها هذه المدينة الساحلية ذات المناظر الطبيعية الخلابة وتوصيل رسالة سلام للعالم كله من شرم الشيخ من خلال عروض الأزياء التي ستقدم خلال المهرجان.

وأضافت المنصوري أن المهرجان سيشارك فيه كبار مصممي الأزياء من فرنسا وأسبانيا وإيطاليا والبرتغال وأمريكا وأرمينيا ومن السعودية المصمة رنا ريرى- بجانب عدد من الشخصيات الـ VIP من شيخات الخليج العربى وفى مقدمتهم الشيخة هند فيصل القاسمى والشيخة نورا أل خليفة والشيخة جواهر أل خليفة كما يشارك فى المهرجان مصممة الأزياء الأمريكية العالمية تيفانى والمصمم العالمى فاهان مؤسس دوتشى جابانا كما يشارك فى المهرجان اثنين من شباب المصممين المصريين حيث ترى المنصورى أنهما من المتميزين جدا فى التصميمات والمن الضرورى طرح هذه النماذج إلى الحضورى للتعريف بهم.

وأشار إلى أن المهرجان سيقام على مدار 3 أيام وستكون هناك عروض أزياء يومية نظرا إلى زيادة عدد المصممين المشاركين والذين يصل عددهم إلى 16 مصمما و2 مصريين كما سيقوم بعرض الأزياء المشاركة فى المهرجان 35 عارضة أزياء من الـ top modails العالميات مؤكدة انه سيعقد على هامش المهرجان ورشة عمل حول معوقات صناعة السياحة خلال الفترة الأخيرة من خلال مجموعة من الخبراء وأصحاب شركات السياحة فى مصر والعالم.

وأضافت أن مهرجان الموضة والسياحة فى شرم الشيخ سيتم تنظيمه بطريقة مبهرة لأنه سيكون داخل الممشى السياحى فى خليج نعمة وسيتواجد الحضور فى الكافيهات المتواجدة على الجانبين فى تجربة تحدث فى مصر لأول مرة كبداية للإنطلاق على غرار أسابيع الموضة العالمية. ونوهت المنصورى إلى انها ستقوم بعرض مجموعة جديدة من الأزياء تتناسب وطبيعة العرض المقام فى مدينية سياحية حيث البحر والجبال.

وشددت على أن محافظ جنوب سيناء كان حريصا على الإلمام والاطلاع على كل التفاصيل الخاصة بالمهرجان والتعرف على نوعيات الحضور وكبار الشخصيات وكيفية التغطية الإعلامية من وسائل الإعلام العالمية والعربية والمحلية.

و عبرت منى المنصوري عن سعادتها باقتراب موعد تنظيم مهرجان دولي للموضة والسياحة في مدينة شرم الشيخ والذى يشهد مفاجآت عالمية بالجملة من حيث عدد ونوعية الحضور وعدد المصممين والعارضات لينضم إلى مهرجان "نفريتيى" بالأقصر الذى تستعد لعقد دورته الثانية فى أبريل القادم الأول في مدينة الأقصر، ومن بعده مهرجان " إيزيس" فى دورته الأولى بأرض الذهب أسوان فى أقصى جنوب مصر.

وأكد اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء أنه سيقوم بتقديم الدعم الكامل من جميع الجهات المختصة بالمدينة لضمان نجاح المهرجان وخروجه بالشكل اللائق نظرا لما تتمتعبه شرم الشيخ من سمعة عالمية كبيرة أكثر الوجاه السياحية المتميزة.

وأعلن فودة أنه سيتم عقد مؤتمرا صحفيا عالميا يوم 11 اكتوبر المقبل تزامنا مع احتفالات نصر اكتوبر المجيدة للاعلان عن تفاصيل المهرجان الذي تقيمه المنصوري بجانب الجهود التي تبذلها سلطات المحافظة، بالتعاون مع وزارة السياحة، ليكون المهرجان أولى خطوات تجاوز الأزمة السياحية التي تعيشها مدينة شرم الشيخ منذ سقوط الطائرة الروسية.