وصف وزير الخارجية المصرية سامح شكري المشاكل بين مصر وروسيا بأنها "ذات طبيعة تقنية" في حوار أجرته معه موقع "المونيتور" الإخباري المهتم بقضايا الشرق الأوسط.

وأكد وزير الخارجية أن مصر "في المقام الأول لديها القدرة على التنسيق، ولديها حوار مفتوح متعلق بأمثال هذه القضايا، ويقول إن "تشدد مصر بشأن نسبة الإرجوت في القمح وحظر روسيا استيراد الفواكه من القاهرة" وغيرها من القضايا المصرية مع روسيا هي "مشاكل ذات طبيعة فنية، وتخضع للقواعد واللوائح الدولية التي تنتطبق على الصادرات الزراعية".

ووصف وزير الخارجية علاقة مصر بروسيا بأنها "قوية": ومن وجهة نظر كونها الدولة الرئيسية الكبرى المصدرة للقمح، ومصر هي المستورد الرئيسي على الصعيد العالمي للمقح، ولدينا حاجة إلى استمرار استغلال إمكانية زيادة صادراتنا الزراعية لروسيا، أعتقد أننا سوف نكون قادرين على التوصل لحل يشمل تبادل المنفعة وإيجاد طرق لتحديد المشاكل التقنية.