تحدث سامح شكري عن طبيعة الدور المصري في حل الصراع الفلسطيني الاسرائيلي في حوار مع موقع "المونيتور" المتخصص في الشؤون الشرق أوسطية، مؤكدا على أهمية حل هذا الصراع في تحسين حياة الناس في الشرق الأوسط.

يقول شكري: هذا هو الدور المستمر لمصر أن تلعب دورا في الاتفاق بين فلسطين وإسرائيل منذ اتفاقية السلام التي أبرمتها مصر مع إسرائيل.

وشدد شكري على أن مصر روجت لحل كامل للصراع وإنهاء النزاع الفلسطيني الاسرائيلي وتطبيع العلاقات بين الدولتين في المنطقة، وبالتالي يمكن الاستفادة من الموارد الهائلة للتعاون، والاستفادة الكاملة من تحسين حياة الناس في المنطقة.

وشدد كذلك على أن مسألة الاستقرار والأمن للجميع هو مبدأ جوهري، ومصر تستغل قدرتها باستمرار على المحاورة مع جميع الأطراف.

وأكمل شكري: لدينا علاقة متينة ومستقرة مع إسرائيل، ونحن ندعم بشكل مستمر السلطة الفلسطينية، وعملية السلام، ومصر تعتمد على العديد من المنظمات المتعددة الأطراف مثل الجامعة العربية، أو الأمم المتحدة، لتعزيز الحل السلمي للنزاع.

وأكد شكري على أن مصر ملتزمة باتخاذ مواقف تسهل الوصول إلى حل يضمن مصلحة الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي.