وجه الدكتور خالد العنانى وزير الآثار فى ختام جولته التى استمرت 6 ساعات اليوم السبت، فى مختلف أرجاء المواقع الأثرية بمحافظة الأقصر، الشكر لكل رجال الآثار الذين قاموا بأداء دورهم فى خدمة الآثار الأقصرية، والذين عاونوا رجال البعثات الأجنبية ومازالوا مستمرين فى عملهم للخروج بأفضل نتائج للاكتشافات الجديدة فى البرين الغربى والشرقى.
وقال الدكتور خالد العنانى فى تصريحات لـ"اليوم السابع" إن رجال المنطقة الأثرية بالأقصر يثبتون جدارتهم وبراعتهم فى تواجدهم فى أكبر مدينة تضم آثار فى العالم، مؤكداً أن ما يقوم به الدكتور محمد عبد العزيز مدير عام آثار مصر العليا والدكتور مصطفى وزير مدير عام آثار الأقصر فى الترميمات والتجديدات والتطويرات الكبرى بمختلف معابد ومقابر الأقصر مجهود يحتذى به ويدل على أن هناك رجالا يعملون بكد واجتهاد لخدمة بلدهم وتاريخ القدماء المصريين ليقدموه للسائحين من مختلف دول العالم.
وأضاف وزير الآثار أن رجال آثار الأقصر قاموا بدور كبيرة فى أعمال ترميم وإعادة تركيب الأجزاء المفقودة بمقبرة "كارخ آمون"، والتى قامت بها البعثة المصرية الأمريكية، وتعود المقبرة للكاهن الأول للإله آمون فى الأسرة 26، وكانت قد تعرضت للانهيارات بفعل عوامل التعرية مثل السيول، كما استخدمت كمحجر فى العصر الحديث من قبل عائلة عبد الرسول الشهيرة التى تواجدت منازلهم عليها فى ذاك العصر.

صورة تذكارية لوزير الآثار مع البعثة المصرية الأمريكية غرب الاقصر

الوزير يستمع لشرح تطوير المقابر الأثرية بالعساسيف

الوزير ومحافظ الاقصر يتفقدان أعمال التطوير لمقابر غرب الاقصر

جانب من أعمال تطوير مقابر منطقة العساسيف بالأقصر

الدكتور خالد العنانى يتفقد اعمال تطوير مقابر العساسيف

البعثة المصرية الامريكية تلتقط صور تذكارية مع وزير الاثار

الوزير داخل مقبرة احد مشاهير العصور الفرعونية

وزير الآثار يثنى على أداء رجال آثار الأقصر

الوزير يستمع لشرح عضوه بالبعثة الأمريكية بمقابر غرب الاقصر

عضوة البعثة الأمريكية تشرح للوزير العمل بمقبرة العساسيف