قال مستشار الدراسات القضائية والمحكم المدني السعودي غازي زين المدني، إن قانون مقاضاة الدول الأجنبية، الذي كان يعتزم الكونجرس الأمريكي تمريره لمقاضاة السعودية في أحداث سبتمبر، تم عقب زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، للولايات المتحدة الأمريكية، بالإضافة إلى تعبئة اللوبي الصهيوني من أجل تمرير هذا القانون من خلال محكمة غير معترف بها في الحكم، الأمر الذي جعل المحكمة الدستورية العليا تلغي ذلك الحكم.
وأضاف المدني خلال لقائه على شاشة “الغد” الإخبارية، مع الإعلامي محمد عبد الله، أن تصريحات البنتاجون والكونجرس من فترة بسيطة، تشير إلى أن الرياض لا دخل لها بتلك الأحداث المؤسفة، التى وقعت في الولايات المتحدة الأمريكية.
وأوضح المدني أن السعودية لن تقف مكتوفة الأيدي أمام محاولات اللوبي الصهيوني، متابعًا أن خطوة الرياض واضحة حيث أفادت بأنها ستستخدم الورقة الاقتصادية من خلال تحويل الودائع الخاصة بها من أمريكا، الأمر الذي سيؤثر بالسلب على الاقتصاد الأمريكي، لافتا الى أن الكونجرس الأمريكي لن ينجح في تمرير القانون بعد استخدام أوباما لحق الفيتو