أكد الخبير السياحي السيد العاصي أن ركود النشاط السياحي المصري عقب سقوط الطائرة الروسية وسط جبال سيناء وبعض الأسباب الأمنية سوف يسبب في هجرة العديد من الشباب العاملين بالقطاع السياحي أو بالخدمات المعاونة التي ترتبط ارتباطا وثيقاً بالسياحة وقد تكون تلك الهجرة غير شرعية .
أوضح العاصي ان قطاع السياحة يشهد الآن انهيارًا بسبب هجرة العديد من الكوادر المدربة الي خارج البلاد نتيجة لعدم قدرة القطاع في دفع رواتبهم ومنحهم إجازات بدون رواتب وكذلك إنهاء خدمات عدد كبير منهم وغلق مطاعم بالفنادق تقليلا النفقات وسط جهود ووعود بعودتها مرة أخري من قبل الحكومة المصرية متمثلة في وزارة الخارجية ووزارة السياحة المصرية .
كما أوضح أن القيود التي تفرضها الدولة علي المشاريع الصغيرة والبيروقراطية والمحسوبية في منح التراخيص لامتلاك مشاريع للشباب جعلتهم يرحلون خارج البلاد ويستفيد الغرب منهم.