منذ حصولهم على حكم البراءة في نوفمبر 2014م، حرص علاء وجمال مبارك نجلي الرئيس المخلوع حسني مبارك على عدم الظهور كثيرا بوسائل الاعلام ونرصد لكم أبرز المشاهد والأنباء التي تردد فيها إسمي علاء وجمال.
الترشح لرئاسة نادي الاسماعيلي
أحدث هذة المشاهد كانت أمس السبت، حيث طرح عدد كبير من جماهير النادى الإسماعيلى عبر مواقع التواصل الاجتماعى، فكرة ترشح علاء مبارك نجل الرئيس الأسبق حسنى مبارك لرئاسة قلعة الدراويش فى الانتخابات القادمة، ولاقت الفكرة استحسانًا لدى عدد ليس بالقليل من الجماهير المحبة لقلعة الدراويش.
يذكر أن علاء مبارك سبق الإفصاح بانتمائه للإسماعيلى منذ فترة، وترددت أنباء من فترة عن تفكيره فى الترشح، والعودة للعمل العام من خلال رئاسة الدراويش فى الانتخابات القادمة.
وتباينت آراء جماهير الإسماعيلى ما بين مؤيد ومعارض لفكرة ترشح نجل الرئيس الأسبق لرئاسة الدراويش، حيث يراها البعض فرصة لتصحيح الأوضاع وعودة الاستقرار للإسماعيلى، فيما يتوقع البعض الآخر أنها غير مجدية ولن تحقق آمال الجماهير.
مشاركة جمال مبارك في حزب سياسي
ونشرت صحيفة "الوفد" أنباء عن كواليس وأسرار عودة رجال نظام حسنى مبارك، وفلول الحزب الوطنى بقوة للحياة السياسية من خلال حزب جديد يسمى "مستقبل مصر" ويشاركهم فيه جمال مبارك.
و تبين أن الحزب الجديد يرأسه تنفيذيًا إخواني منشق يدعى عمرو عمارة، وأن أحمد عز سيكون رئيسًا شرفيًا للحزب.
وأكدت مصادر داخل الحزب إرسال جمال مبارك أمين سياسات الحزب الوطنى السابق ببرقية تهنئة للحزب الوليد.
مسجد السيدة زينب
ونشرت صفحة "أنا أسف يا ريس" إحدى الصفحات المؤيدة للرئيس المخلوع محمد حسنى مبارك، صورة جديدة لعلاء مبارك بعد أدائه فرض الصلاة بمسجد السيدة زينب.
وعلقت الصفحة على الصورة "أول ظهور للسيد علاء مبارك منذ خروجه أثناء تأديته لفرض الصلاة بمسجد السيدة زينب".
جمال في الأهرامات
وظهر جمال مبارك، الإبن الأصغر للرئيس المخلوع، مع زوجته خديجة الجمال وابنته فريدة، في جولة بمنطقة الأهرامات بمحافظة الجيزة.
وكان قد فوجئ ضباط شرطة السياحة بوجود جمال مبارك دون حراسة، وليس بصحبته سوى شخص واحد، ومعه زوجته وابنته.
وتداولت الصور والتي أظهرت جمال حاملاً كاميرا، حيث التقط عدة صور لابنته في منطقة الأهرامات.
عزاء مصطفى بكري
وفي أول ظهور لنجلي مبارك معًا، منذ إخلاء سبيلهما في قضايا قتل المتظاهرين والقصور الرئاسية، ظهر كل من جمال وعلاء مبارك، في عزاء والدة الصحفي مصطفى بكري بمسجد عمر مكرم وسط العاصمة المصرية القاهرة.
وكان سرادق العزاء الذي حظي بتواجد أمني مكثف بسبب توافد عدد كبير من كبار رجال الدولة والوزراء، قد شهد فور بدء مراسم العزاء حضور نجلي الرئيس الأسبق وسط حراسة أمنية بسيطة، حيث قدما واجب العزاء للصحفي وأشقائه، وغادرا على الفور دون أن يسمحا لوسائل الإعلام بالتحدث معهما.