قال متحدث باسم “سامسونغ”، إن الشركة الكورية الجنوبية تحقق في واقعة انبعاث دخان من أحد هواتفها داخل طائرة ركاب هندية.
وأكدت الخطوط الجوية التابعة لإنتر غلوب أفييشن إن ركاب الطائرة لاحظوا خروج دخان من صندوق الأمتعة العلوي، وأبلغوا طاقم الطائرة الذي وجد شررا ودخانا متصاعدا من هاتف “سامسونغ غلاكسي نوت 2”.
أما المتحدث باسم االشركة العملاقة فقد رد، عبر رسالة بالبريد الإلكتروني، “تتواصل مع الجهات ذات الصلة لجمع مزيد من المعلومات” عن الحادث، طبقا لما ورد بموقع “سكاي نيوز العربية”.
وتعد الواقعة التي أصابت إصدار قديم ضربة جديدة للشركة، التي تعاني بالفعل بسبب تقارير عن احتراق أحدث منتجاتها “غالاكسي نوت 7”، الذي اضطرها إلى استدعاء هذه الهواتف واستبدالها.
وسارعت عدة شركات طيران إلى حظر استخدام هواتف “جالاكسي نوت 7” على متنها، وسط مخاوف من حدوث انفجار أو حرائق تشكل خطورة على الرحلات الجوية.
وتعرض الشركة استبدال جميع هواتف “جالاكسي نوت 7” المتضررة بأجهزة ذات بطاريات آمنة، وقالت إن الاستبدال سيتاح في بعض الأسواق منها كوريا الجنوبية والولايات المتحدة اعتبارا من 19 سبتمبر.
ويقول محللون إن سحب نحو 2.5 مليون جهاز باعتها “سامسونغ” حتى الآن، قد يكلفها نحو 5 مليارات دولار في صورة إيرادات مفقودة هذا العام.