امر المستشار علي رزق رئيس هيئة النيابة الإدارية، بفتح تحقيقات عاجلة فى وقائع قيام أصحاب بعض المدارس الخاصة بالتخلص من بعض الطلاب بتلك المدارس وتشريدهم قبل بدء العام الدراسي بأيام قليلة، وذلك بحجة وجود كثافة طلابية عالية، أو لأن صاحب المدرسة قرر هدمها فجأة.

ورصد مركز معلومات النيابة الإدارية ما تم نشره بأحد المواقع تحت عنوان: "صاحب مدرسة رمسيس الخاصة بشبرا يقرر هدمها ويشرد 2000 طالب"، كما تضمن الخبر قيام صاحب المدرسة السالف الإشارة إليها، بإبلاغ أولياء الأمور بعدم تشغيل المدرسة للعام الدراسي الجديد، وقرر هدم المدرسة وفوجئت معلمة بالمدرسة ببدء عمليات هدم لأجزاء بالمدرسة، وأن صاحب المدرسة أبلغ أولياء الأمور "مالكوش عام دراسي عندي وإللي عنده حاجة يعملها"وأبلغهم أن الإدارة التعليمية سوف تقوم بتسكين الطلاب والطالبات على مدارس أخرى، ورغم ذلك فإن الإدارة التعليمية لم تتحرك وهناك 2000 طالب لا يعرفوا مصيرهم حتى الآن.

كما تم رصد ما تم نشره بأحد الموقع الإلكترونية أخر تحت عنوان: مدرسة خاصة تتخلص من طلابها قبل الدراسة بحجة "الدراسة" حيث إنطوى الخبر على غضب أولياء أمور تلاميذ مدرسة "رويال بيراميدز" حدائق الأهرام، إحتجاجًا على صدور قرار مفاجىء بإلغاء فصول كاملة بالمدرسة بحجة وجود كثافة طلابية عالية بالمدرسة، وفوجئ الأهالي أثناء التوجه للمدرسة لدفع المصروفات الدراسية للعام الجديد، بأن هناك قرار صدر بضرورة نقل الطلاب على الرغم من أن العام الدراسي اليوم السبت.

وأضاف الأهالي، أن المشكلة في توقيت هذا القرار لعدم وجود مدرسة تقبل الطلاب في هذا الوقت، فضلًا عن أن المدارس التي أتاحتها مديرية التربية والتعليم بمحافظة الجيزة بالنسبة لطلاب المدرسة المذكورة هي مدارس حكومية على الرغم من أن هؤلاء الطلاب في المدرسة الخاصة سالف الإشارة إليها منذ الصغر.

وتمت الإشارة في الخبر أن هذه المدرسة تحت الإشراف المالي والإداري لوزارة التربية والتعليم منذ شهر مارس الماضي، بسبب الكثافات العالية، وبسبب وجود عدد 1182 طالبًا يدرسون بالمدرسة على الرغم من أنهم غير مقيدين رسميًا بها، ويوجد عدد 681 طالبًا غير مقيد، وعدد 501 طالب يدرسون بالمدرسة رغم قيدهم بمدارس أخرى.

وكذلك رصد مركز معلومات النيابة الادارية ما نشره موقع الإلكتروني أخر تحت عنوان "مدرسة خاصة بمصر الجديدة تهدد أولياء الأمور. دفع زيادات المصروفات أو الطرد".

وتضمن الخبر في طياته تضرر أولياء أمور طلاب مدارس أون هليوبوليس لغات بمساكن شيراتون التابعة لإدارة النزهة التعليمية بعدما رفضت إدارة المدرسة الامتثال لقرار وزارة التربية والتعليم بعدم رفع المصروفات الدراسية العام الجاري، وهددت أولياء الأمور بالاستجابة لشروطها وإلا طرد أبنائهم الطلاب.

كما تضرر أولياء الأمور من عدم التزام المدرسة بالقرارات المنظمة لاستلام النقدية من أولياء الأمور، وعدم وجود عقد بين المدرسة وأولياء الأمور يبين الحقوق والواجبات لكلا الطرفين وقيمة المصروفات.