أحبطت جمارك البريد السريع ــ DHL ــ بقرية البضائع بمطار القاهرة اليوم محاولة لتهريب 100 ساعة يد ديجيتال مزودة بكاميرا فيديو محظور حيازتها لإمكانية إستخدامها فى التجسس داخل طردين قادمين من الصين.

وصرح حسام حسن مدير الحركة فى جمارك البريد بالقرية أنه أثناء إنهاء إجراءات الإفراج الجمركى عن طردين بالبريد السريع يحتوى على ساعات يد ديجيتال بوزن 20 كجم قادمين من الصين على رحلة الخطوط الإماراتية القادمة من الصين عن طريق دبى، اشتبه أيمن مكاوى رئيس الوردية الثالثة بالجمرك فتم تشكيل لجنة ضمت محمد فتحى وياسر شوكت ــ القائم بالضبط ــ وعمرو سعيد وبفحص الطردين تبين وجود كاميرات دقيقة تصوير صوت وصوره بإجمالى المشمول بواقع 100 ساعة.

وبالعرض على عبد المنعم عليوه مدير عام جمارك طرود البريد ومحمد محمود رئيس الإدارة المركزية للصادرات والواردات الجوية أمرا بتشكيل لجنة لجرد المشمول وحجز الطرود وإتخاذ الإجراءات القانونية تجاه الشركة المستوردة كونها تعد من أجهزة التنصت المحظور دخولها للبلاد طبقا لقرار الحاكم العسكري رقم 3 لسنة 1998.