اعتذرت شركة فيس بوك، عن خطأ حسابي أدى إلى مبالغة في تقدير عدد مشاهدات المستخدمين للفيديو على الموقع.
وقال عملاق التواصل الاجتماعي إنه تم تضخيم مقياس الوقت الذي يقضيه المستخدمين لمشاهدة الفيديو عبر احتساب ما يرونه لثلاث ثوان فقط.
لكن الشركة عادت وأكدت أن الخطأ جرى تداركه، وأنه لم يؤثر على فواتير الإعلانات التي دفعها المعلنون للموقع.
وأوضحت فيس بوك |أنها قامت باستبدال طريقة حساب المشهدات ووضعت إحصاءات جديدة.
وتحصلت فيس بوك على نحو 6.24 مليار دولار كعائد إعلاني عن آخر ربع.