1-865892
أقر منظمو أولمبياد ريو دي جانيرو، السبت، بفشلهم في معالجة تحول لون بعض أحواض السباحة من الأزرق إلى الأخضر، وذلك رغم مرور نحو أربعة أيام على هذه الأزمة التي باتت تؤرق الرياضيين. وفي محاولة جديدة لاحتواء الأزمة، سيعمل المنظمون على تبديل 73ر3 ملايين ليترات من الحوض البالغ طوله 50 مترا لرياضة كرة الماء، الذي تقام عليه أيضا مسابقات السباحة المتزامنة بدءا من الأحد. وأعلن المنظمون عن هذه الخطوة التي وصفوها بالجذرية عقب فشل محاولات تنظيف حوض الغطس المجاور الذي بدا لونه الأخضر داكنا أكثر، وتشبه رائحته غازات القولون بحسب وصف أحد الغطاسين. وفي وقت يمكن لحوض الغطس أن يبقى أخضر اللون من دون التأثير على المسابقة، ينبغي أن يتمتع حوض السباحة المتزامنة بنقاء مطلق، الأمر الذي دفع إلى اللجوء إلى خيار استبدال المياه. وقال مدير المنشأة، غوستافو ناسيمنتو، في مؤتمر صحافي: “نحاول منذ 4 أيام. الأمور لا تجري بسرعة كما أردناها. لذا سنستبدل المياه.. سنسحب المياه من حوض المسابقات، ونضخ بدلا منه مياه من حوض الإحماء”. ويتوقع أن تنتهي عملية معالجة تحول المياه إلى اللون الأخضر التي ظهرت بسبب تفاعل كيميائي قام بإبطال مفعول الكلور، صباح الأحد، أي قبل أربع ساعات فقط من انطلاق مسابقة السباحة المتزامنة.