شهد الدكتور جلال سعيد وزير النقل بدء أعمال تطوير ورفع كفاءة طريق بنها / كفر شكر / ميت غمر / أجا المنصورة بطول 73 كم وتكلفة اجمالية 315 مليون جنيه، وبدء الاعمال الخاصة الخاصة بانشاء كوبري علوي بكفر شكر وكوبري علوي بدقادوس وكوبريين سطحيين بدقادوس بتكلفة 200 مليون جنيه، وذلك بحضور المحاسب حسام الدين إمام محافظ الدقهلية واللواء عمرو عبدالمنعم محافظ القليوبية واللواء عادل ترك رئيس الهيئة العامة للطرق والكباري.

وصرح وزير النقل أن مشروع تطوير طريق بنها/ المنصورة يعد استكمالا لرفع كفاءة محاور النقل بمحافظات الدلتا ويشمل رفع كفاءة وصيانة وإعادة رصف الطريق الحالى وإنشاء طبقات رصف جديدة مع تنفيذ رصف خرسانى أمام الكتل السكنية وجميع أعمال التأمين والسلامة من إنشاء وتطوير دورانات للخلف وإنشاء الحواجز الخرسانية بالجزيرة الوسطى والأجناب، مضيفا ان المشروع سيخدم حركة انتقال الافراد ونقل البضائع بين محافظات الدلتا ويربط العديد من المراكز والمدن الواقعة بين محافظات الدلتا.

وأوضح الوزير أنه تم إسناد تلك الأعمال الى اربع قطاعات تنفذها 4 شركات من الشركات المتخصصة فى أعمال رصف الطرق وذلك لسرعة الانجاز والتنفيذ وهي كالتالي: القطاع الاول تنفذه شركة الطرق والكباري بطول 18 كم وبتكلفة اجمالية مقدارها 72 مليون جنيه، والقطاع الثاني تنفذه شركة انشاء الطرق بطول 20 كم وبتكلفة اجمالية مقدارها 80 مليون جنيه، بينما القطاع الثالث تنفذه شركة الطرق الصحراوية بطول 20 كم وبتكلفة اجمالية مقدارها 80 مليون جنيه، أما القطاع الرابع فتنفذه شركة الانشاء والرصف بطول 15 كم بتكلفة اجمالية مقدارها 73 مليون جنيه.

وأشار السعيد إلي أن استراتيجية وزارة النقل تسير في اتجاهين الأول هو رفع كفاءة وصيانة الطرق والكباري القديمة والثاني هو الانتهاء من الجزء الذي تنفذه وزارة النقل في المشروع القومي للطرق بما يؤدي لتسيير حركة النقل وفتح آفاق جديدة للاستثمار وتحسين البنية التحتية والربط بين المحافظات وبناء مجتمعات عمرانية جديدة.