بدأت وكالة الفضاء الروسية “روسكوزموس” وشركة إنرجيا لصناعة المركبات الفضائية RSC”، إجراء محاكاة لهبوط الإنسان على سطح القمر باستخدام منصة فريدة من نوعها.
واستخدم الباحثون منصة “سيلن” Selen، وهي منصة فريدة من نوعها تحاكي جاذبية القمر أشرفت على بنائها شركة “إنرجيا” في عام 1970.
وبدأت التجارب التي يشرف عليها مارك سيروف من قسم الطيران في وكالة الفضاء الروسية ومدرب رواد الفضاء ألكساندر كاليري من شركة إنرجيا، حيث يتم التركيز على قدرة رائد الفضاء على المشي على سطح القمر، طبقا لما ورد بموقع “روسيا اليوم”.
ويعمل خبراء شركة إنيرجيا، وفقا للموقع الرسمي لوكالة روسكوسموس” على تطوير بدلة فضاء من شأنها تسهيل المشي على سطح القمر فضلا عن القدرة على الوقوف دون مساعدة أحد في حال سقوط رائد الفضاء.
وقال نائب رئيس الشركة بقسم البحث والتطوير ألكسندر بولِشّوك Alexander Poleshuk “نحن نقوم بهذه التجارب من أجل معرفة ما إذا كان هناك أي شيء يمكن نوصي المطورين بتعديله لتسهيل العمل على سطح القمر”.
ومن المتوقع أن تقدم هذه التجارب فوائد للتخطيط للمراحل المقبلة من البرنامج الفضائي للوكالة الروسية، حيث أعلنت روسكوسموس في مايو/أيار الماضي عن نيتها بدء إطلاق رحلات مأهولة سنوية أو نصف سنوية إلى القمر ما بين 2025 و2045 فيما كشفت شركة “إنرجيا” عن خطتها لبناء مركبات فضائية تكون قادرة على نقل الأشخاص والإمدادات بين القمر والمحطة الفضائية الدولية.