أعلن د. خالد العناني وزير الآثار عن استقبال معبد "آمون رع سجم نحت" لزائريه بدءًا من اليوم، بعد الانتهاء من أعمال الترميم التي تمت به على مدار الثلاثة أشهر الماضية.

جاء ذلك خلال جولة الوزير صباح اليوم السبت فى معابد الكرنك هلى هامش زيارته لمحافظة الأقصر لحضور المؤتمر العلمي" طيبة في الألفية الأولى" والمقرر انعقاده صباح غد الأحد.

وأوضح د. محمود عفيفي رئيس قطاع الآثار المصرية بالوزارة أن هذا المعبد هو المعبد رقم 11 ضمن معابد الكرنك ويعود لعصر الملك رمسيس الثاني ويعني اسمه آمون سامع الدعاء، لافتًا إلى أنه كان في حالة سيئة من الحفظ حيث لم تجر به أية أعمال ترميم منذ السبعينات من القرن الماضي.

وأشار د. مصطفى وزيري مدير عام آثار الأقصر إلى أن وزير الآثار أعرب عن كامل تقديره لما تم انجازه من أعمال الترميم بالمعبد والتي قام بها فريق مصري من مهندسي ومرممي قطاع المشروعات بالوزارة.

من جانبه قال عبد الناصر أحمد مدير عام ترميم آثار الكرنك أن أعمال الترميم التي تمت بالمعبد شملت أعمال الترميم المعماري والدقيق حيث تم إزالة آثار الترميم القديم واستخدام مواد حديثة في الترميم، وتقوية الأجزاء الضعيفة للأحجار الرملية المكونة لجدارن المعبد، وكذلك ترميم الجزء العلوي لأحد التماثيل الأوزيرية الموجودة بالمعبد بالإضافة إلى إعادة تركيب مائدة القرابين الموجودة عند مدخل المعبد من الناحية الغربية.