افتتح المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة اليوم السبت بمقر الصندوق الاجتماعي بأرض المعارض الملتقى التوظيفي الخامس للعمالة الفنية والذي ينظمه مجلس التدريب الصناعي التابع للوزارة بالتعاون مع احدى الشركات ، ويستهدف الملتقى الذي يشارك فيه 35 شركة ومصنعا إتاحة 4 آلاف فرصة عمل فنية في كافة القطاعات الإنتاجية، لافتاً إلى هذا الملتقى يأتي ضمن 7 ملتقيات مستهدف تنفيذها خلال العام الجاري تم تنفيذ 4 منها ويجرى حالياً إعداد خطة عمل لتنظيم الملتقى السادس في الفيوم في نوفمبر والسابع بالغربية في ديسمبر من العام الجاري.

وقال الوزير أن هذه الملتقيات تأتي في إطار حرص الوزارة على ربط خطط التدريب باحتياجات السوق لتوفير فرص عمل الشباب ورفع الكفاءة والارتقاء بمستويات أداء العمالة المصرية وتكوين آلية عمل مستدامة للتدريب من أجل التأهيل ، لافتاً إلى أن الملتقيات التي تم تنفيذها أثمرت عن توفير 3500 فرصة ضمن 10 آلاف فرصة مستهدف توفيرها خلال العام الجاري 2016.

وأضاف الوزير انه ستكون هناك فرصة كبيرة خلال الملتقى للشباب للتعرف على فرص التدريب التي يوفرها المجلس من خلال الجهات التدريبية المتخصصة في مجال التدريب الفني والمهني ويتيح لراغبي العمل مقابلة الشركات الراغبة في تعيين عمالة جديدة،ويمثل الملتقي فرصة للمجلس لجمع المعلومات عن الباحثين عن العمل ويناقش المواضيع التى تهم الشباب من خلال مجموعات من ورش العمل .
وأشار الوزير إلى أن مجلس التدريب الصناعى يقدم كافة البرامج والأنشطة الخاصة بالتدريب الفني والمهني وكذلك الإشراف على برامج التدريب والتشغيل التابعة للوزارة ومن ضمنها “البرنامج القومي للتدريب من أجل التشغيل” مع ربط التدريب بإحتياجات سوق العمل وتوعية المجتمع بأهمية العمل الفني وتوفير فرص عمل لائقة للشباب لافتاً إلى أهمية طرح العديد من المبادرات سواء من خلال الوزارات المعنية أو القطاع الخاص لتشجيع وتوجيه الشباب للعمل داخل القطاعات والشركات الصناعيىة خلال المرحلة المقبلة.

رت عن العديد من ردود الأفعال الايجابية من جميع المشاركين سواء كانوا من الباحثين عن الوظائف أو المؤس

ومن جانبه قال المهندس محمود الشريبنى المدير التنفيذى لمجلس التدريب الصناعي ان الملتقيات التي تم تنفيذها خلال الفترة الماضية أثمسات أو شركات التدريب .. مشيراً إلى أنه خلال العامين الماضيين تم تنظيم ما يزيد عن 30 ملتقى توظيفى في مختلف المحافظات بأنحاء الجمهورية شارك فيها مئات الشركات وأكثر من 45 ألف باحث عن العمل وتم توفير حوالى 20 ألف منهم .

وأوضح الشربينى أنه سيتاح للمجلس فرصة التواصل مباشرة مع الشركات الصناعية المشاركة في الملتقي الخامس لتزويدهم بمعلومات عن خدماته وكذلك الحصول على معلومات مباشرة منهم حول احتياجاتهم التدريبية والتوظيفية، وتعريفهم بقضايا هامة مثل الاحتفاظ بالوظائف وسبل العثور على العمال المناسبين لشركاتهم وفرص التدريب من خلال مراكز التدريب المهني والجهات التابعة لإشراف المجلس، وتزويد الباحثين عن العمل بالمهارات الضرورية لإيجاد والحفاظ على الوظيفة المناسبة تحقيقاً لأهداف “البرنامج القومي للتدريب من أجل التشغيل”.