قال الدكتور يونس مخيون رئيس حزب النور إن كارثة غرق مركب المهاجرين المصريين والتى راح ضحيتها العشرات من شباب مصر لتنبئ عن خطورة الوضع الاجتماعى والاقتصادى التى تعانى منها البلاد، موضحًا أن هذا الوضع الذى دفع شباب مصر أن يهاجر ويغامر بحياته بحثا عن لقمة عيش وحياة كريمة افتقدها فى وطنه.

وأكد مخيون فى بيان صحفى له أن حالة اليأس التى أصابت الشباب فى إيجاد أي تغيير أو بارقة أمل فى المستقبل، مشيرًا إلى أنه سوف يستمر نزيف خسارة شباب مصر مستمرا ما دامت الأسباب قائمه، وقدم مخيون تعازيه لأسر الضحايا داعيًا الله أن يغفر لهم.