قال رئيس الشبكة السورية لحقوق الإنسان، فضل عبدالغني، إن نحو 300 غارة ما بين براميل متفجرة وغارات روسية وذخائر عنقودية نفذت منذ توقف الهدنة في حلب، نجم عنها مقتل 60 شخصا وإصابة 200 آخرين.

وأضاف غبدالغني -في اتصال هاتفي مع قناة (العربية الحدث) الإخبارية اليوم السبت من جنيف- إن مايقرب من 60 شخصا قتلوا اليوم في حلب حيث سقط في بستان القصر 14 شخصا، و 16 في أرض الحمرة والصاخور، و 3 في حي الميسر، و 3 في حي طليق الباب، و3 في حي الفلاتة، و6 في كرم حومد، وشخص واحد في باب النيرب وآخر في حي الشيخ خضر، مشيرًا إلى أن هذا القصف يستهدف كافة الأحياء في حلب وخلف هذه الأعداد من الضحايا.

وأشار إلى أنه ما زال هناك 4 عوائل تحت الأنقاض في حي المشهد بحلب، كما انهارت 4 أبنية في حي الفلاتة.

جدير بالذكر أن المرصد السوري لحقوق الإنسان أفاد -في وقت سابق من اليوم- بمقتل 52 شخصا على الأقل في غارات عنيفة شنها الطيران الروسي والسوري على مناطق في حلب الشرقية التي تسيطر عليها الفصائل المقاتلة.