أصبح «جيريمي كوربين» زعيما لحزب العمال البريطاني من جديد بعد هزيمته لمنافسه «أوين سميث» بنتيجة 61.8 % إلى 38.2 %، في نتائج سباق الانتخابات التي أجريت بينهما في مؤتمر القيادة في ليفربول، اليوم السبت.

وكان ما مجموعه نحو 313209 ناخبا بريطانيا قد توجهوا لدعم «كوربين» في مقابل 193229 فقط دعموا «سميث».

وفي أعقاب الاستفتاء حول عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبي، فقد «كوربين» اقتراحا بحجب الثقة بين أعضاء الحزب البرلمانيين، في وقت شهدت فيه الأجواء استقالة نصف حكومة الظل؛ احتجاجا على ما زعم بأنه غير قادر على قيادة حزب المعارضة الرئيسي بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، و لكن «جيرمي» رفض الاستقالة، وقال إنه سيرشح نفسه في انتخابات زعامة الحزب.

ولم يسمح كل أعضاء الحزب له بالمشاركة في الانتخابات، وكانت اللجنة التنفيذية الوطنية لحزب العمال قد حظرت أعضاء الحزب الذين انضموا قبل أقل من ستة أشهر من التصويت، ومنعوا بشكل فعال أكثر من 100 ألف شخص ممن جاءوا بعد استفتاء 23 يونيو إلى عضوية الاتحاد الأوروبي.

وأولئك الذين انضموا للحزب بعد أن كان 12 يناير كان عليهم الانضمام بالتسجيل كداعمين قبل 20 يوليو للحصول على حق التصويت لمرة واحدة.

ورفعت اللجنة رسم ذلك الإجراء إلى 25 جنيها استرلينيا، ما يعادل 32.5 دولار.