تمكنت شرطة التموين من ضبط كميات كبيرة من الملابس والأحذية الرياضية المغشوشة والمقلدة قبل ترويجها بالأسواق.

البداية عندما وردت معلومات للواء حسني زكي مدير الادارة العامة لمباحث التموين والتجارة الداخلية، أكدتها التحريات السرية مفادها قيام، مالك محل غير مرخص لتجارة الملابس والأحذية الرياضية، دائرة قسم شرطة عابدين بحيازة وتجميع كميات كبيرة من الملابس الجاهزة والأحذية الرياضية ذات منشأ أجنبى (الصين) الخالية من أي مستندات تفيد مشروعية حيازتها أو مصدرها "مجهولة المصدر" المغشوشة والمقلدة لكبرى الماركات "نايك اديداس" لطرحها للبيع للجمهور مدخلًا الغش والتدليس على جمهور المستهلكين بهدف تحقيق أرباحا طائلة غير مشروعة.

وعلى الفور قامت مجموعة عمل من ضباط الإدارة بمداهمة المحل المتحرى عنه أسفرت عن المديره المسئولة وضبط 1498 قطعة ملابس رياضية "ترنج ـ تشيرت" مغشوشة ومقلدة وتحمل العلامات سالفة الذكر "مجهولة المصدر" و871 زوج "أحذية رياضية" مغشوشة ومقلدة وتحمل العلامات سالفة الذكر "مجهولة المصدر".

تم التحفظ على المضبوطات جميعها تحت تصرف النيابة العامة، وسحب العينات اللازمة منها لإرسالها الى إدارة العلامات التجارية للفحص.

الواقعة تشكل مخالفة القانون رقم 82 لسنة 2002 الخاص بحقوق الملكية الفكرية، والقانون رقم 67 لسنة 2006 الخاص بحماية المستهلك، والقانون 359 لسنة 56 الخاص بإدارة وتشغيل منشأة بدون ترخيص، والقرار الوزارى 113 لسنة 94 الخاص بحظر تداول السلع مجهولة المصدر.

تحرر المحضر اللازم وجاري العرض على النيابة العامة.

جاء ذلك في إطار توجيهات اللواء مجدى عبد الغفار وزير الداخلية بتفعيل الأداء الأمني لمكافحة الجريمة بشتى صورها وإحكام الرقابة على الأسواق تنفيذا لسياسة الوزارة.