تقدم أحمد سامى حلمى، أمين عام الإعلام بحزب مستقبل وطن، باستقالته لرئيس الحزب محمد بدران، معللا ذلك بما شهده الحزب خلال الفترة الاخيرة من التخبطات والانقسامات والسعى وراء الأهواء والمناصب مما أثر علي أداء الحزب في الشارع المصري ومصداقيته وتراجع دورة في خدمة مصر وشبابها.

وحصل موقع "صدى البلد"، على نص الاستقالة والتى جاءت كالتالى: "السيد الفاضل رئيس الحزب محمد بدران السيد الموقر الأمين العام النائب أشرف رشاد. تحية طيبة وبعد يطيب لي أن أتقدم لسيادتكم بخالص شكري وتقديري عن تلك الفترة التي كنت فيها جندا من جنود مستقبل وطن ملبيا واجبي تجاه وطني ومحققا لكافة طموحاتي وأمالي في خدمة بلدي الحبيب مصر وتحقيقا لعهدي في كوني جندا من جنود الرئيس عبد الفتاح السيسي في منظومة الإصلاح والتنمية والتي يسعى سيادته إلى تحقيقها حتى ينهض بمصر ويجعلها عروس في أبهي صورها".

وتابع في نص الاستقالة قائلا :" خلال الفترة الأخيرة شهد الحزب العديد من التخبطات و الإنقسامات والسعى وراء الأهواء والمناصب مما أثر علي أداء الحزب في الشارع المصري ومصداقيته وتراجع دورة في خدمة مصر وشبابها، ولما عاهدنا الله ثم أنفسنا في بادئ الأمر علي خدمة هذه الوطن وهذا الشعب من خلال هذا الكيان ولكن تبدل الأمر الآن وأصبح الجميع لا يسعوا إلا لأهوائهم الشخصية تاركين مصلحة هذا الوطن وهذا الشعب ورائهم وهذا مخالف تماما لما أؤمن به ومخالف لعهدي أمام الله على خدمة بلدي ووطني من خلال حزب مستقبل وطن".

وأضاف "لذا أرجو من سيادتكم قبول استقالتي من منصبي كأمين عام الإعلام بالحزب وتفضلوا بقبول وافر الأحترام والتقدير".