الحكومة السورية: الإدارة الأمريكية تسعى لتعطيل العملية السياسية ..فيديو

قال مستشار الحكومة السورية، الدكتور عبدالقادر عزوز، إن الرئيس السوري "بشار الأسد" ونظامه يؤيدان أي تهدئة جديدة ووقف الأعمال القتالية، موضحًا أن هذا الأمر وفقا لأسس، وأن الإدارة الأمريكية لم تلتزم بالحد الأدني من تلك الأسس وهي ترسيم حدود ومناطق الفصل بين الجماعات المسلحة والتنظيمات الإرهابية.

وأضاف "عزوز"، خلال تصريحات تليفزيونية اليوم، السبت، أن مسألة ترسيم الحدود والفصل بين التنظيمات ليست بمشكلة للإدارة الأمريكية، مؤكدا أن واشنطن تمتلك تلك الخرائط، لافتا إلى أن من بين العقبات التي تواجه الهدنة هو حالة التفرق للجماعات الإرهابية والمسلحة وعدم وجود قيادة موحدة لها، كما أن هناك مجموعات أعلنت صراحة أنها لن تنضم للتهدئة، بالإضافة إلى التعطيل الأمريكي لها.

وأوضح "مستشار الحكومة السورية"، أن الدولة السورية ترحب بأية محاولة جدية، سواء من قبل الأطراف الدوليين أو من الأطراف الإقليمية- لإعادة بث الحياة من جديد في نظام التهدئة، مؤكدا أن تحديد وترسيم مناطق الفصل سيعني أن مرحلة التواصل "الروسي الأمريكي" انتقلت لمرحلة التنسيق والشراكة، إلا أن هذا لا ينسجم مع أهداف الادراة الأمركية التي تريد حرب استنزاف طويلة على الساحة السورية وخلق وقائع ميدانية تجعل أي تفاهم روسي أمريكي حبرا على ورق.

واتهم الولايات المتحدة بتعطيل المساعي نحو العملية السياسية بشكل واضح وعدم الدفع بها.

أضف تعليق