نجحت القوات البحرية بالتعاون مع أفرع القوات المسلحة اليوم، السبت، في إعادة تأهيل سفينة صيد تعرضت للغرق بعرض خليج السويس نتيجة عطل بماكيناتها، وتم سحب السفينة بمعرفة وحدة بحرية لميناء شرم الشيخ وعلاج طاقمها من حالة الإعياء نتيجة مواجهتم الموت وهم يصارعون الأمواج.

وقال عمرو عمار، شيخ الصيادين بالسويس، إن القوات البحرية قامت بتقديم الطعام والعلاج لطاقم السفينة ومعاونتهم فى إصلاح العطل استعدادا لاستئناف رحلة الصيد المصرح لهم بها خارج خليج السويس بمنطقة برانيس.

كانت القوات البحرية تمكنت من إنقاذ سفينة صيد من الفرق وعليها 35 صيادا تعطلت بهم بعد إبحارها بـ14 ساعة من ميناء الأتكة بالسويس نتيجة عطل مفاجئ بماكينات السفينة، حيث كانت فى رحلة الصيد خارج خليج السويس مع بداية موسم الصيد.

كان عمرو عمارة، شيخ الصيادين بالسويس، تلقى بلاغا من صاحب سفينة الصيد "هدية الحاج جعفر" بتعرض السفينة للغرق بعد إصابة ماكيناتها بكسر فى وحداتها، وفشلت محاولات إنقاذها بإحدى السفن التى غادرت الميناء بعدها، والتى كانت تحمل قطع غيار لإصلاحها، إلا أن الرياح وارتفاع الأمواج كادت تعرض سفينة "الكعبة المشرفة" للغرق والتى كانت تحمل خزينة جديدة لإصلاح ماكينة السفينة المعطلة.

وقال عمارة إن السفينة المعطلة الحاج جعفر أصدرت إشارة استغاثة للجهات السيادية فى الدولة من عرض البحر، حيث كانت فى طريقها للصيد بمنطقة برانيس بنظام الصيد بالشانشولا.

وأضاف أن القوات البحرية وجهت إحدى القطع البحرية لموقع السفينة، وتمت السيطرة عليها وسحبها وسط الأمواج العالية التى بلغ ارتفاعها 5 أمتار وشدة الرياح التى تجاوزت 30 عقدة فى الساعة.

وتوجهت الوحدة البحرية بالسفينة والصيادين لميناء شرم الشيخ لعلاج الصيادين وإصلاح السفينة وتأهيلها لمواصلة رحلتها للصيد خارج خليج السويس.