أعلن المجلس القومى للمرأة بالشرقية، برئاسة المهندسة سامية عسل مقررة فرع المجلس، وبإشراف الدكتور مايا مرسى رئيس المجلس القومى، متابعة وحصر ضحايا مركب الهجرة غير الشرعية بمحافظة الشرقية، لاتخاذ خطوات فعالة تجاه أهالى الضحايا بالمحافظة، إلى جانب المشاركة فى حل الأزمة لعدم تكرارها .
وقالت مقررة الفرع، إنه جارى حصر الضحايا من أبناء المحافظة، وتدوين حالاتهم وأماكن إقامتهم لتقديم اللازم تجاه أسرهم، مقدمة التعازى لكل أهالى الضحايا بالشرقية ومصر بصفة عامة.
وأضحت "عسل"، أن فرع المجلس القومى للمرأة بمحافظة الشرقية يستعد لتقديم مساهمات للحد من الظاهرة، بالتعاون مع الأجهزة المعنية، مشيرة إلى أن دور عضوات المجلس لن ينحصر فى تقديم واجب العزاء، ولكن سيتم بحث سبل تقديم العون فى الحد من إهدار أرواح أبناء مصر فى محاولات الهروب، كمحاولة توفير فرص عمل إلى جانب عقد ندوات ولقاءات توعية، وحملات طرق الأبواب للتوعية بمخاطر هذه الظاهرة، ومحاولة البحث عن بدائل لتوفير حياة كريمة للمواطنين .