توجه المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء لرئاسة الجمهورية بعد انتهاء اجتماع وزاري لمتابعة حادث مركب رشيد.

شارك في الاجتماع وزراء الداخلية والتنمية المحلية والتضامن والشباب.