كشف الجنرال جون نيكلسون، قائد القوات الأمريكية في أفغانستان، النقاب عن أن المنتمين لتنظيم داعش الارهابي في أفغانستان كانوا في السابق أعضاءً في حركة "طالبان" الباكستانية، وأنهم يتلقون دعما من قادة التنظيم في سوريا.

وقال الجنرال نيكلسون،الذي يقود أيضا عمليات "الدعم الحازم" التابعة لقوات حلف شمال الأطلسي الناتو في أفغانستان - في تصريح نقلته وكالة انباء"خامة برس" الأفغانية اليوم السبت - إن هناك ما يقدر بنحو 1300 مقاتل ينتمون لداعش في أفغانستان.

وأوضح الجنرال نيكلسون أن مقاتلي داعش يتلقون الأموال والدعم الارشادي والتوجيهات من قادة التنظيم في سوريا...مشيرا إلى أن قوات الجيش الافغاني تمكنت بالتعاون مع الجيش الأمريكي من استهداف العديد من قادة داعش واعضاء التنظيم في أفغانستان خلال الأشهر الأخيرة.

وأشار القائد العسكري الأمريكي إلى أن مقاتلي داعش داخل أفغانستان يسيطرون الآن على اربعة أحياء فقط داخل البلاد مقارنة بـ 10 أحياء كانوا يسيطرون عليها قبل عام مضى.

وكانت قوات الدفاع الوطني الأفغاني وقوات الأمن الأفغانية قد شنت عملية كبيرة في مدينة "نانجرهار" لقمع ورصد أنشطة داعش في منتصف يونيو الماضي.

إلى جانب ذلك، قدمت القوات الأمريكية الدعم للقوات الأفغانية خلال حملتها في مدينة "كوت" التابعة لإقليم آشين وأجزاء أخرى من الأراضي التي سيطرت عليها داعش.