أظهرت دراسة جديدة نشرها باحثون أمريكيون قائمة الدول الأفضل على الصعيد الصحي، وتلك التي تتدهور فيها الخدمات الصحية، وكان لافتا احتلال الولايات المتحدة مكانة متدنية مقارنة بقدراتها.

وحسب ما نقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية الجمعة عن الدراسة التي أعدها باحثون في جامعة واشنطن، فقد احتلت الولايات المتحدة المرتبة رقم 28 في قائمة الدول الأفضل على صعيد الخدمات الصحية.

وتراجعت الولايات المتحدة إلى هذه المرتبة بسبب الوفيات المتزايدة نتيجة إدمان الكحول وبدانة الأطفال ومرض الإيدز.

واعتمد الباحثون في الدراسة على أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة ذات الصلة بالصحة لتنصيف الدول في القائمة التي شملت 188 بلدا حول العالم، كما استعانوا ببيانات عبء الأمراض العالمي والإصابات وغيرها من المعايير.

وفيما يلي الدول الست التي تصدرت القائمة:

1.أيسلندا.

2.سنغافورة.

3.السويد.

4. جمهورية أندورا.

5. بريطانيا.

6. فنلندا.

وتذيلت دول أفريقية القائمة بسبب تدهور الخدمات الصحية نتيجة الصراعات المسلحة التي تشهدها، وهذه أبرزها

188- جمهورية أفريقيا الوسطى.

187- الصومال.

186. جنوب السودان .

185. النيجر.

184. تشاد.